رحيل

نعتته بالجبن تلك الخائنة
نعتته بالجبن متناسية بأنها السبب
قالت عنه ما لا يقال لمجرد أنه تركها ورحل
لم يتركها لأنه وجد امرأة غيرها بل
تركها لأنها فضّلت سريراً غريباً على سريره
تركها لأنها للحظة تخيّلت أن حياتها بدونه أفضل
توسّلك إليه مراراً ليسامحها ففعل
سامحها لأنه كان معتقداً بأن الخطأ سيختفي مع الزمن
لم يعد يشعر بها لأن فعلتها جعلت بينه وبينها جداراً من نار
لم يعد يحبها أو حتى يشتاق لها
أما هي، فحاولت جاهدةً أن تنسى ما فعلت بحبيبها
لكنّ محاولاتهم بائت بالفشل
فلا هو استطاع أن يتنسى ويغض البصر
ولا هي استطاعت أن تساعده على ذلك
رغم أنها كانت دائماً إلى جانبه
لكن وجودها في حياته باء أشبه باحتواء أفعى في بنطاله
لم يعد يحتمل رؤيتها فقرر أن يرحل من حياتها
يشتاق لها ولكن الرحيل هو الحل الأفضل

Did you like this? Share it:

About Nader Elkhuzundar

Nader Elkhuzundar is a commentator on Palestinian affairs and Co-founder of Beyond Compromise (www.beyondcompromise.com). Elkhuzundar occasionally freelances for The Guardian, International Business Times, and others. He's a social media enthusiast and tech savvy with particular interest in new technologies and analytics, and enjoys reading over Arabic coffee and dark chocolate.
This entry was posted in Thoughts and tagged , , . Bookmark the permalink.

4 Responses to رحيل

  1. If it was the other way round, chances r (50-50 ?) that she would take him back!

  2. Btw my fav was = لم يعد يحبها أو حتى يشتاق لها

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *