طيزي وكرسي البلاستيك – الفصل الثالث

من كتر الملل اللي وصلني لدرجة أزهق الأواعي اللي عليا. أي هو إيش إحنا؟ فرن طابون هي؟
بصراحة صارلي اكتر من أسبوع بفكر إيش بدي أكتب المرة هادي. مش ملاقي إشي أكتب عنه من كتر ما في أشياء أكتب عنها. أكتب عن البنت اللي بتكون لابسة محزق وملزم وعاملة حالها عارضة أزياء وبتتمختر في الشارع والشباب والرجال أكلو لحمها واغتصبوها ولعنوا عرضها في خيالهم؟ ولا أكتب عن المنقبة؟ اللي حتى عيونها مش مبينة؟ يعني أقل ما فيها اكشفي عن عيونك شوية عشان تشوفي الطريق قدامك!

اكتب عن الكارات وسواقينها؟ وقديش ركوب الكارة حلو مع انه اللي بسوق الكارة إنسان في هيئة حمار ولسانه زي الكندرة؟ أو احكي عن سيارات التاكسي اللي ما الها لون ولا شكل؟ شبابيكها ما بتنزل او ما في شباك اصلاً. أو بتلاقي السيارة عاملة زي المراجيح. طول الطريق بتروح يمين وشمال. لو وحدة ركبت وشدت حالها على الكرسي ممكن توصل للنشوة بوقت قياسي.

اكتب عن الناس؟ ولا عن الصحاب؟ الصحاب اللي عن جد؟ ولا اللي بعملو حالهم صحاب؟ أكتب عن النت السريع؟ ولا عن الكلينيكس؟ أو عن عصير العنب اللي بدا ينقطع من السوق عشانه بخلي الواحد طاير؟ أكتب عن الشيشة؟ عن المعسل الفاخر؟ ولا البحريني؟ اكتب عن السجاير الفاخر؟ ولا العادي؟
اكتب عن القهوة؟ عن البن؟ ولا عن ريحتها؟ أكتب عن الكآبة اللي عايش فيها؟ ولا عن شغلي اللي كتير مبسوط فيه؟

اكتب عن الانقسام ايام ما كان؟ ولا اكتب عن المصالحة اللي مش اكتر من مصافحة؟ أكتب عن الناس الي مش ملاقية شغل؟ عن الرواتب؟ ولا عن البنوك؟ اكتب عن طوابير الناس عند كاظم؟ ولا عن طوابير الناس عشان الكبونة؟ اكتب عن زحمة الصيف؟ ولا عن زحمة العيد؟
اكتب عن الدوشة؟ ولا عن الملل؟ عن جوالي اللي ما برن غير في الطوارئ؟ ولا عن ناجي العلي؟

اكتب عن اللي بعمل حالو صاحبك عشان يقضي مصلحة؟ ولا عن اللي ببطل صاحبك عشان سوء تفاهم او مشكلة صغيرة؟ عن الناس اللي ما بتعتبرني منها؟ عن المجتمع؟ الحياة الخرا؟ ولا التفكك الأسري في المجتمعات؟ اكتب عن سكايب؟ ولا عن الجيتوك؟ اكتب عن قديش الناس استغلالية وبتعبد المصاري؟ عن اللي بتهموك انك مادي وانت ولا عبالك كل المصاري؟
اكتب عن عدنان ولينا؟ او عن سمير وسميرة؟ عن قصص الحب الاسطورية اللي خلدها التاريخ؟ ولا عن قصص الخيانة والسرقة والنهب؟ عن ناس ضحت بحياتها وسعادتها عشان ناس بتحبها وفي الاخر تكتشف انه الناس هادي ولا احقر ولا اندل من هيك؟

احكي عن الفقراء والمساكين؟ عن اللي معوش يشتري رغيف خبز كل يوم؟ ولا عن اللي عامل حاله فقير وهو مخبي المصاري تحت البلاطة؟ احكي عن حياة البساطة؟ ولا احكي عن الاغنياء؟ او عن حياة البذخ المفرط؟ احكي عن افلام الكرتون؟ ولا عن افلام السينما؟ احكي عن الثورة؟ عن فتح؟ عن حماس؟ عن اسرائيل؟ احكي في السياسة وأخبص الدنيا؟ ولا اضل ساكت بلاش يصيرلي اشي؟ طيب احكي عن تويتر وحياتي؟ ولا احكي عن انفصام الشخصية اللي بجيلي كل يوم الف مرة في الساعة؟

مش عارف عن ايش احكي. عن جد مش عارف عن ايش احكي. مش عارف ايش احكي لأني لو حكيت مش حلاقي كلام يكفي.ولو كفى مش راح يكفي. احسبها كيف ما تحسبها بتيجي معك زي ما اجت معي.

اسئلة كتير بتطرح نفسها واكتر من هيك كمان. ديرو بالكم على حالكم يا حبايبي

Did you like this? Share it:

About Nader Elkhuzundar

Nader Elkhuzundar is a commentator on Palestinian affairs and Co-founder of Beyond Compromise (www.beyondcompromise.com). Elkhuzundar occasionally freelances for The Guardian, International Business Times, and others. He's a social media enthusiast and tech savvy with particular interest in new technologies and analytics, and enjoys reading over Arabic coffee and dark chocolate.
This entry was posted in طيزي وكرسي البلاستيك and tagged , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , . Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *