طيزي وكرسي البلاستيك – الفصل الثامن

كالعادة،، مش عارف عن ايش اكتب بالزبط. او بالأحرى ليش. في كتير شغلات كتير في راسي لخماني. بقولوا صاحب بالين كذاب. طيب وصاحب ثلاثة وأربعة وخمسة ايش؟
بكاء الحبيبين او احمدهما على الاطلال هو مضيعة للوقت ومحاولة يائسة لأصلاح او تعديل ما حصل وغالباً له نتائج لانُحمد عقباه

المهم الفكرة مش هنا. أغلب الكلام كلام عابر ملوش معنى. ومش شرط كل اشي بنقرأه أو بنحكيه اله معنى. المهم توصل الفكرة، حتى لو فش معنى. بس برضه الفكرة مش هنا

تائه بين سطور كتاب قرأته ثلاث مرات حتى الان ومازلت احاول ان افهم .. لحظة انا ليش بكتب بالفصحة؟ المهم انه يا جماعة الخير صاحب بالين كذاب والأعمال بالنيات ولكل إمرء ما نوى (أقبُض)

برجع بقول الفكرة مش هنا. تفكيري مشوّش اكتر من تشويش الزّنانات على التلفزيون. انا مش عارف انا مين ولا ايش بدي. انت بتعرف؟ اه؟ طب انت كمان كزّاب.
احكيلك ليش؟ فكّر بينك وبين حالك وكون واقعي. حاول تحط حالك في كلمات توصف نفسك. حتلاقي حالك يا بتوصف حالك بكلمات كتير منيحة يا كتير منيحة. الا من رحم ربّي وكتبله كلمة او كلمتين عشان الحلال والحرام بس.
ونقعد نضحك عَ بعض ونقول والله انا لا أُوصف بكلام وانا فش زيي. طب كول خرا اجري. اللي أحسن منك ما حكوهاش

طيب انت ايش بدك من الاخر؟
ما انا قلتلك من الاول مش عارف. بدّي وبدّي وبدّي بس .. انت تريد وحماس تريد والباقي من عندك وازا زلمة اعمل اللي بدك ياه وشوف

مش راح اخُش في السياسة لأنها طريقة وعره وخرى وبتخلي الواحد غير واعي بالمرة لكل و أي حاجة بتصير حوليه، تحته، قُدامه، وراه، ومن كل الاماكن التانية.

باختصار، الحياة خرى شئت أم أبيت. أقلك شغلة؟ الحياة خرى خاوة وازا مش مصدقني اسأل اللي حواليك. حتى لو كنت أسعد الناس. دوّر في قلبك حتلاقي خرى. ومش عَ كيفك الشغلة.

“نحنُ شعبُ الأحا. شعبٌ لا يأتي إلّا بالخاوَة”

للحديث بقيه. أو لأ. مش شرط. بس خاوَة.

Did you like this? Share it:

About Nader Elkhuzundar

Nader Elkhuzundar is a commentator on Palestinian affairs and Co-founder of Beyond Compromise (www.beyondcompromise.com). Elkhuzundar occasionally freelances for The Guardian, International Business Times, and others. He's a social media enthusiast and tech savvy with particular interest in new technologies and analytics, and enjoys reading over Arabic coffee and dark chocolate.
This entry was posted in Thoughts, طيزي وكرسي البلاستيك and tagged , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , . Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *