عن الزواج والغُربة والمنطق

موضوع المقال المرة هادي هو موضوع إلي بحكي فيه من فترة طويلة نسبيّاً لأنه موضوع جداً مُربك.

الموضوع بكل اختصار هو الزواج. أنا مش راح أقعد اقول والله أنا بدّي أكمّل نص ديني التاني وأتزوّج، ولا راح أقول زي ما كتير ناس بتحكي -غالباً على سبيل المزاج- بدّي أصوم عشان أنا مش قادر أتزوّج في الوقت الحالي اقتداءاً بالحديث النبوي الشريف “من لم يستطع منكم الباءة فليتزوج ومن لم يستطع فعليه بالصوم”.

في ناس كتير بتقول -وخاصة كتير من البنات- إنّه أنسب سن للشب للزواج هو أواخر العشرينات أو منتصف الثلاثينات من العمر. والبنت مهيّ هيك هيك راح تتزوّج وعريس الغفلة واقف عَ الباب بستنى فيها. شغلة محيراني، من وقتيش في عمر مناسب وعمر مش مناسب للزواج؟ ومن وين لوين البنت بطلعلها تحدّد العمر المناسب للشاب إنّه يزوّج؟ إذا كنتي معارضة إنّه الشاب يتزوّج في عمر خلينا نقول تجاوزاً إنّه مُبكّر -يعني أوائل أو منتصف العشرينات- فأنا بقول خليني معارضة فكرة إنّك إنتي تتزوّجي شاب في العمر هادا. أو بلاش، ليش ما إنتي تستنّي لحد ما تصيري بالعمر هادا وبعدين تفكري بالزواج؟

عمر الشخص أبداً ما كان معيار لنضوجه. بالتالي، ممكن يكون الشخص عمره ٢٨ سنة لكن مش أكتر من عالة على أهله وطفل في جسد رجل، شخص غير ناضج لا فكرياً ولا اجتماعياً وما بيجي من ورا راسه غير المشاكل. هل هذا الشخص مناسب للزواج لمجرّد إنّه عمره يقع في الفئة العمريّة المناسبة؟ وأي فئة عمريّة هذه؟ فئة عمريّة مفروضة اجتماعيّاً لإرضاء غاية معيّنة لا أكثر ولا أقل.

إذا الشخص في وضع بسمحله وقادر مادياً وعقلياً إنّه يتزوّج، ليش يستنّى عشان يصير عمره مناسب للزواج؟ مش عارف مين بيضحك عالتاني أنا بصراحة. بعدين صحيح، هو ليش العمر المناسب للشب للزواج في أواخر العشرينات بينما العمر المناسب للفتيات للزواج هو – في أغلب الأحيان- لما يشرّف عريس الغفلة؟ -اللّي غالباً بكون مبكّر مقارنةً بعمر الشاب. هذا الكلام مش بالضرورة بغلي أو بنفي إنّه مجتمعنا حط قيود كمان على عمر البنت. لاحظوا هنا إنّي ما بعمّم ولا بحب التعميم لا في كلامي ولا كلام غيري و أنا -زي ما قلت في الأوّل- بحكي من منظور شخصي خاص فيّا أنا وبمثلني أنا.

الشغلة التانية هي إنّه ليش لما يروح شاب يطلب إيد بنت على سُنّة الله ورسوله بروح أبوها -أو ولي أمرها- شروط تعجيزيّة خاصة في أوضاع اقتصاديّة مترديّة لدرجة بتخلّي الحجر ينطق. الكلام ينطبق مش بس على غزّة على فكرة، لكن حتى عنّا في بريطانيا، وفي كل دول العالم للأسف. على الأقل -وللأسف- في غزة تكمن أحد أهم المشاكل في أغلب الأحيان إذا كان الشاب لاجئ أو مواطن. وياريت بس على قدر هيك! بتوصل الأمور لمرحلة إنّه لا هادا ابن منطقة فلان وإحنا بنعطيش بنتنا لحدا من هناك (هادا الكلام بصير بين المواطنين وبعض واللاجئين وبعض). الموضوع هادا مش بس عيب، لكن مُخزي لدرجة فاضحة.

نرجع للشروط التعجيزيّة، في بلاد الخواجات، واللّي مش عارف يعرف، أغلب الأحيان إذا كان الشاب المتقدّم عربي وطالب إيد بنت عربيّة للزواج -من حملة جواز سفر البلد الأجبني- أوّل حاجة بتيجي في بال أهل البنت إنه الشاب هادا جاي طالب إيد بنتنا طمع في أوراقها. الأمر اللّي للأسف الشديد صحيح في أغلب الأحيان واللّي أثّر على كتير شباب هدفهم من الزواج مش الجنسيّة و لو شاطر تثبت لأهلها صِدق النيّة.

بعدين إيش قصّة المهور العالية؟ زمان كانت المهور ليرة دهب، وبعدين صارت جمال وغنم، تطورت وصارت دهب بوزن البنت وصولاً لأرقام خيالية يعجر المرء عن قراءتها غالباً. يعني على سبيل المثال، أروح أنا شاب على قد حالي زي الناس المحترمين أطلب إيد بنت فلان ويطلب مهر عشرة أو عشرين ألف جنية أسترليني، بصراحة مش قادر أتخيّل مقدار الصدمة اللي راح تصيبني. عفواً بس ليش مهر المحروسة هلقَد؟ طلعت على القمر زحف؟ سألت ناس كتير عن سبب غلاء المهور وإغلب الإجابات كانت بإنّه الحياة أصلاً غالية وأيش بجيب المبلغ الفلاني. يعني ليرة دهب زمان إيش بالله كانت تجيب ولا تسوى؟ للأسف، تحوّلنا من مجتمع بني آدمين لمجتمع استهلاكي مادّي بالدرجة الأولى.

إذا كان مطلوب من الشاب إنّه يحوّش كل المبلغ هادا عشان يقدر يتزوّج، وقتيش بالزّبط راح يحوشه؟ المهر لسا أول المصاريف والحبل عّ الجرّار. لسّا في شَبْكة ذهب وهدايا وطلعات ونزلات وشمّات هوا وتعفيش بيت وترتيبات الفرح وغيره من المصاريف التانية. طيب مش هادا كلّه على ضهر المعتّر الغلبان؟ هو الشاب راح ياخد البنت تشتغل خادمة في البيت تطبخ وتنظّف وراه طول عمرها وهو هيك بكون دفع راتبها لحد ما تموت؟ ولّا راح ياخدها من بيت أبوها لبيته وبيتها سوا ويعيشوا ويسعدوا بعض؟ بعرف الجملة التالية قديمة ومعِتّة لكن، من وقتيش المصاري كل اشي؟

إذا أنا قادر أدفع جبل مصاري كمهر لبنتك مش بالضرورة يكون معناها إنّه أنا الشب المناسب لبنتك. الوصف الأنسب للموقف هذا هو: جيبتي هي الجيبة الأنسب إلك ولبنتك.

أنا ما بقول ولا بطالب بإلغاء المهور. أصلا الفكرة ولا أجت في بالي إلّا هلقيت-لحظة كتابتها- لكن بمتنّى أولياء الأمور ياخدوا كتير أمور في عيب الاعتبار و إذا في مجموعة ناس بتقدر تدفع مليون كمَهر، مش معناها إنّه الكل قادر يعمل هيك، وبالتالي في شريحة كبيرة جداً من الشباب المظلومين من الناحية هادي على الأقل!

أخيراً، بنتك مش من نسل الصحابة عشان تطلب فيها مهر بشتري فيه قطعة أرض. وأنا ما بقول أعطِ بنتك لواحد أخلاقه وحَسَبه ونَسَبه إشي بنضرب فيه المثَل وما معه مصاري يعيّش بنتك عيشة على الأقل بمستوى العيشة اللّي عايشاها في بيت أبوها، ولا واحد فش عنده غير المصاري. المنطق بلعب دور كبير في كل أمورنا الحياتية، لكن وقتيش آخر مرّة استخدمنا عقولنا صح؟

مش تبرير للّي بصير لكن، فكركم مش هادي شوية أسباب خلّت الشباب تتوجّه للعلاقات الغير شرعية أو الزواج من أجنبيَات وارتفاع مستويات العنوسة في المجتمعات؟

Did you like this? Share it:

About Nader Elkhuzundar

Nader Elkhuzundar is a commentator on Palestinian affairs and Co-founder of Beyond Compromise (www.beyondcompromise.com). Elkhuzundar occasionally freelances for The Guardian, International Business Times, and others. He's a social media enthusiast and tech savvy with particular interest in new technologies and analytics, and enjoys reading over Arabic coffee and dark chocolate.
This entry was posted in Thoughts and tagged , , , , , . Bookmark the permalink.

4 Responses to عن الزواج والغُربة والمنطق

  1. Feras Allaou says:

    يسلم تمك :)) كفيت ووفيت.
    أنا بقول دائماً إن الأهل اللي بيطلبوا مهر غير منطقي للبنت هنن عم يعاملوا البنت كعاهرة ولكن بطريقة كلاس شوي !
    الله يفرج أحسن شيء وياريت الناس تعتبر من اللي عم يصير في عالمنا العربي وترجع لربها شوي، ممكن ساعتها ترجع الحياة طبيعية ونخلص من هالمشاكل اللي بتطلع من كل حدب وصوب 🙂

    • هي البنت للأسف صارت تعامل معاملة السلعة من منطلق مادّي بحت و أنا بنتي معها شهادات ودرست بعرفش وين و عملت و سوّت وكلام فاضي كتير. الله يفرجها 🙂

  2. Majd Shawish says:

    يا زلمة يسلم ثمك.. كفيت ووفيت، وقصفت الجبهة كمان
    يا زلمة مش عارف شو أقلك.. بس ع راسي من فوق انت واهلك وكل قرابتك، وفراس كمان 🙂
    أما بالنسبة لأبو المحروسة اللي مفكر بنته مشروع إستثماري لجيبته وجيبة اللي خلفوه، الله لا يوفقك، إعملها مخلل

    لسا فوق هاد كله ازا مغترب وجيت تتزوج من بلدك، بشلوا أملك

    • إنت لو إبن البلد شوية مشكلتك بتكون أهوَن (بمعنى إنّك تتزوّج وإنت في البلد) أمّا إذا كنت مغترب، ملكاش إلّا الله

      ويسلم راسك يا مجد حبيبي

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *